زراعه الاسنان مقابل الاسنان الطبيعية: تعرفى على أهم الإختلافات والتشابهات من أجل إطالة عمر زرعات أسنانك

 زراعه الاسنان مقابل الاسنان الطبيعية: أهم الاختلافات والتشابهات

زراعه الاسنان مقابل الاسنان الطبيعية، صورة توضح وضع زراعة الاسنان فى الفم

هناك عدة اختلافات بين زراعه الاسنان التى نعوض بها الأسنان المفقودة وبين الأسنان الطبيعية التى خلقها الله لنا. سأحدثكم فقط عن الإختلافات الرئيسية التى يجب على المريض الوعى بها حتى يستطيع إبقاء زرعات الاسنان لفترة أطول فى فمه.

أول إختلاف بين زراعه الاسنان والأسنان الطبيعية يكون فى طريق إرتباط كل منهم مع عظام الفك؛

بالنسبة للزرعات؛ فهى تندمج كليا مع عظام الفك لتصبح جزءًا منه. هذه خاصية فريدة لمعدن التيتانيوم ، وهو المعدن الذي تصنع منه أغلب  الزرعات ، وتسمى هذه الخاصية ” الإلتحام العظمى”.

أما فى الأسنان الطبيعية يكون امساك السن فى العظم عن طريق أربطة لثوية. الرباط يمتد من اللثة لأسفل حول جزور الاسنان ليربطها بالعظم. يتكون الرباط من من ألياف صغيرة  تتصل بالسن على طرف وتتصل بالعظم على الطرف الآخر فتكون نوع من الشبكة حول كل سن وتثبت هذه الشبكة الأسنان بالعظم.

أى أنه علينا أن نتخيل وجود مسافة بين العظم وجذور الأسنان الطبيعية هذه المسافه يحتلها نسيج يسمى “الرباط حول السنة” يتكون من هذه الألياف الصغيرة التى تكون ما يشبه الشبكة وتتغلغل بين جذور الأسنان من ناحية وعظام الفك من الناحيه الأخرى فتثبت الأسنان فى عظام الفك.

الآن نتساءل، ولماذا لا ترتبط الأسنان الطبيعية بالعظم كما هو الحال فى زراعة الاسنان؟

وجود هذا الرباط اللثوى له فائدة كبرى وميزة عن زراعه الاسنان فهو يعمل على إمتصاص الصدمات وقوة المضغ فلا ينقلها بالكلية الى عظام الفك ولكنه يكون بمثابة وسادة تسقط عليها الصدمات فتحمى عظم الفك من التآكل وكذلك من الكسر إذا سقطت عليها قوة كبيرة مره واحده. لذلك على عكس زراعة الأسنان؛ الأسنان الطبيعية لا تصبح أبدًا جزءًا من عظم الفك الذي يحيط بها إلا قى حالة نادرة جدا وليست طبيعية.

اختلاف آخر بين زراعه الاسنان والأسنان الطبيعية هو أن الأسنان الطبيعية يمكن أن تتعرض لتسوس الأسنان،  بينما لا يمكن هذا للأسنان المدعمة بالزرع. لكن هذا لا يعني أنه لا داعي للقلق بشأن نظافة الأسنان كما سنوضح لاجقا.

هناك اختلاف آخر  بين زراعه الاسنان والاسنان الطبيعية فى طبيعة الألم:

Premolar tooth crown installation over implant abutment, damaged molar and silver crown.3D illustration of dental concept

 

الاسنان الطبيعية تشعر بالألم مع الحرارة عند حدوث أى عطب بها. فعندما تناول المأكولات والمشروبات الباردة أو الساخنة ونشعر بالألم ،يكون هذا الألم بمثابة إنذار لنا لكى نسارع بالذهاب الى طبيب الأسنان لإصلاح هذا العطب. أما زراعات الاسنان فليس بها هذه الخاصية لأنها لا تحتوى على أعصاب حسية مثل الأسنان الطبيعية.

أيضا، زرعات الأسنان لا تشعر بأى قوه زائده تقع عليها مثلما يحدث مع الأسنان الطبيعية. توجد فى الغشاء المحيط بالسنة نهايات عصبية تجعلنا نشعر بزيادة الضغط على العظم والأسنان فى حال العض على شيء صلب بقوه، فيحدث رد فعل عكسى فنقوم بفتح الفك تلقائيا قبل أن تتسبب هذه القوة فى كسر الأسنان أو عظام الفك.

لذلك لابد أن يقوم طبيب الأسنان بالتخطيط الدقيق لمحصلة القوة الواقعه على زرعات الاسنان وكذلك التى ستقع على تركيبات الأسنان فوقها فى فم كل مريض قبل أن يضع خطة العلاج المناسبة له. وذلك لضمان إستمرار زراعات الاسنان أطول فترة ممكنه فى فم المريض. هذه الخطوة تعتبر أهم عامل مؤثر فى نجاح خطة العلاج و زيادة عمر زراعه الاسنان لمده تصل الى عشرون عام أو يزيد.

متى إذن نشعر بالألم المتعلق بزراعه الاسنان؟!

إن أى ألم يشعر به المريض عند المضغ على زرعات الاسنان يكون معناه أن هناك ضغط أو قوه زائدة تقع على عظام الفك وهذه علامة ليست جيدة ويجب مراجعة طبيب الأسنان على الفور بدون إنتظار.

هناك سبب آخر للألم  إذا حدث التهاب للثة المحيطة حول زرعات الأسنان،هنا قد يشعر المريض بالألم

الآن اليكم التشابه الرئيسي بين زراعه الاسنان والاسنان الطبيعية:

Implant tooth cleaning with dental floss. Medically accurate 3D illustration

نظافة الفم مهمة للغاية للحفاظ على كل من الأسنان وزرعات الأسنان. قد يؤدي سوء نظافة الفم لأي من الأسنان أو زررعات إلى عدوى بكتيرية التى تؤدي إلى أمراض اللثة ، واذا تم إهمالها تؤدى الى فقدان العظام المحيطة بالزرعه أو الأسنان ومن ثم فقدان الأسنان أو زرعات الاسنان.

العدو الرئيسي لزرعة ملتحمة بشكل صحيح في العظم هو عدوى بكتيرية تعرف باسم “التهاب حول الزرعة”.  يبدأ الإلتهاب عندما يترك الفم فترة طويلة بدون استخدام للفرشاه، مما يسمح للطبقة الحيوية البكتيرية بالبناء على  تركيبات الأسنان المدعومة بالزرع . يمكن أن يؤدي التهاب النسيج حول الزرعة إلى فقدان العظم على شكل طبق او حفرة حولها ، مما يتسبب بدوره في فقدان ارتباطها بالعظم. وإذا حدث هذا ، فلن تتمكن الزرعة من تأدية وظيفتها. و لكن لحسن الحظ ، يمكن الوقاية من هذه العدوى باستخدام تقنيات تنظيف الفم بالفرشاة والخيط في المنزل ، وكذلك التنظيف المنتظم في عيادة الأسنان بشكل دوري كل ستة أشهر على الأكثر.

التشابه الآخير هو أن الأسنان الطبيعية والزرعات يمكن أن تستمر لفترة طويلة مع العناية المناسبة وهذه هي النتيجة التي نهدف إليها.

  • لحجز موعد فحص فى عيادة دكتورة هبة عمار
  • لمعرفة المزيد عن الزراعة فى عيادة دكتورة هبة عمار

لمزيد من المقالات حول علاج الاسنان يمكنك الضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *